وكالة الكلية

أنت هنا

تعد كلية العلوم والدراسات الإنسانية صرحا علميا مميزا وبداية فان كل التمنيات الطيبة لهذه الكلية وجميع منسوبيها بدوام التقدم والازدهار و أن تظل دائما في المقدمة. ولن يحدث ذلك إلا بالعمل الدءوب والتفاني في العطاء من أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على شهادات عليا من دول مختلفة وجامعات مرموقة مختصين في شتى تخصصات العلوم الأساسية والإنسانية . و أن يقابل هذا العطاء بحرص وإصرار الطلاب على تحصيل العلم النافع، ولتعلم عزيزي الطالب:أن المشاركة المجتمعية أحد أهم الروافد للقدرة المؤسسية لكلية العلوم والدراسات الإنسانية حيث تعتبر من أهم المحاور التي تستطيع الكلية من خلالها خدمة المجتمع الداخلي بالجامعة وتمتد أيضا خارج أسوار الجامعة لكي ينصهر المجتمع الأكاديمي في بوتقة المجتمع المدني المحيط . ومن هذا المنطلق تعمل الكلية جاهدة على تحقيق أقصى معدلات الشراكة المجتمعية من خلال تقديم برامج دراسية قادرة على إنتاج خريج يحتاجه سوق العمل ويبحث عنه ولا يتحقق ذلك الا بمشاركة الجهات المستفيدة في تحديد المهارات التي يحتاجها سوق العمل وبالتالي يتم التعديل والتحسين والتحديث للبرامج الدراسية بما يتوافق مع احتياج المجتمع

ومن خلال ما شرفت به من تكليف بهذه المهمة. فإنني أحرص على العمل بروح الفريق الذي همه توفير مناخ تعليمي جاذب في بيئة أكاديمية تطمح لتطبيق معايير الجودة وتسعى حثيثا للحصول على الاعتماد الأكاديمي لجميع برامج الكلية، كما نحرص على مد جسور التواصل بين الإدارة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بما يحقق أمال الطلاب وطموحات أعضاء هيئة التدريس وسير العملية التعليمية نحو الأفضل دائما

 

وفي الختام أسأل الله أن يرزقنا الإخلاص والتوفيق والسداد

وكيل الكلية